أنت هنا

لما كان تنفيذ هذا المشروع من الأولوية بمكان لأهميته القصوى وللتأخر الكبير في تنفيذه ضمن إطار العمل التعاوني بين مراكز الترجمة في الجامعات والمؤسسات العلمية وبين المكتبات العامة والوطنية والتجارية ودور النشر ، وبالرغم من القناعات الراسخة بأهميته والمناشدات المتكررة بضرورة تنفيذه. بادرت كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود (ممثلة بفريق برئاسة د. فايز بن علي الشهري) بهذا الدور وهي الجامعة الرائدة في العمل التعاوني عبر خططها التطويرية ببرامج الشراكة المجتمعية ودعم وتطوير البحث العلمي والمبادرة دائماً إلى القيام بالأعمال التي من شأنها حفظ ونشر التراث الفكري العربي مدعومة بما يتوفر لها من دعم معنوي ومادي كبير من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - لتضيف بذلك إسهاماً مهما إلى ما تقوم به من خدمات جليلة في عالم الفكر والثقافة.